GT Bible Studies    

    Arabic    


Navigation Glad Tidings Bible Studies

5. الفرِّيسيُّ ولحيَّةُ النحاسيَّة - يوحنا 1:3-16


الخلفيَّة: على الرغم من كون نيقوديموس معلِّمًا للدين، فإنّه لم يدخل ملكوت الله، الذي لا يُرَى. يبدو الأمر غريبًا إلى حدٍّ ما، أن يقصد نيقوديموس يسوع ليناقشه بهذه المسائل، وهو الأصغر منه سنًّا، والأقلُّ منه ثقافة، والأدنى منه موقعًا اجتماعيًّا. فقد كان نيقوديموس عضوًا في السنهدريم في إسرائيل، بمثابة عضو في مجلس الأمَّة.

1. بحسب ما تراه في هذا النصِّ، ما هي مواطن الضعف ومواطن القوة في شخصيَّة نيقوديموس؟ (إلامَ يشير مجيء نيقوديموس إلى يسوع ليلاً لا نهارًا)؟
  • ما هو الموضوع الذي جاء نيقوديموس لكي يناقشه مع يسوع؟

    2. لماذا لم يكن لنيقوديموس أيُّ تأكيد على الخلاص، رغم إيمانه بالله طَوالَ حياته؟
  • ما هي الأسباب التي تمنعنا من أن نحوز تأكيدًا على خلاصنا؟

    3. لنتحوَّل الآن إلى التعبير الذي استخدمه يسوع هنا: "الولادة الثانية". ما هو التغيير الذي يحصل عندما يولد الإنسان ثانيةً (3-8)؟
  • ماذا يعني أنه ينبغي للإنسان أن يولد من "الماء والروح" (5)؟

    4. يسأل نيقوديموس يسوع: "كيف يمكن أن يكون هذا (الولادة الثانية)"؟ (9). فسِّر بكلماتك الخاصَّة جواب يسوع له (10-16).

    5. يستخدم يسوع في تفسير الولادة الجديدة مثلاً من رحلة بني إسرائيل في البريَّة، عندما أرسل الله الحيَّات المُحرِقَة ليعاقب خطيَّة شعبه. وبعد ذلك، أرسل الله علاجًا لهذا السمّ: كلُّ من ينظر إلى الحيَّة النحاسيَّة التي رفعها موسى، يخلص (عدد 21: 4- 9). ما علاقة تلك الحادثة بموت يسوع على الصليب؟ فكِّر في أكبر عدد ممكن من أوجه الشبه (13-16).

    6. بِمَ آمن أولئك الذين صمَّموا على النظر إلى الحيَّة النحاسيَّة؟
  • يخبرنا الكتاب المقدَّس أنّ الكثيرين ماتوا في ذلك اليوم. لماذا لم يؤمن الجميع بالعلاج الذي قدَّمه الله؟
  • ما علاقة هذه الحادثة في العهد القديم بالولادة الثانية؟

    7. الحيَّة، في الكتاب المقدس، هي في معظم الأحيان، رمز للشيطان عدوِّ الله. برأيك، لماذا، في هذه الحالة، شبَّه يسوع نفسَه بالحيَّة؟

    8. ماذا تعلِّمنا الآية 16 عن الولادة الثانية؟

    9. (إن كان هناك من وقت)، ما هي المفاهيم الخاطئة التي كانت لديك بشأن الولادة الثانية؟ ناقشها في ضوء هذا النصّ.

    الأخبار السَّارة: لقد أحبَّك الله لدرجة أنه بذل ابنه الوحيد، لكي لا يهلك كل من يرغب أن يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبديَّة.

    Version for printing    
    Downloads    
    Contact us    
    Webmaster